افتتاح مبنى جديد لجامعة المعارف في بيروت

بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم والنشيد الوطني اللبنانيّ، رحّب عريف الاحتفال الدكتور طليع حمدان بالحضور، ثم عُرض فيلم مؤسساتي عن الجامعة يُعرّف بكلّياتها وآخر التطوّرات فيها وصولاً إلى مشاريعها المستقبليّة.

بعد الترحيب بالحضور، شكر رئيس جامعة المعارف مؤسّسة الشهيد ومجلس أمناء كليّة الرّسول الأعظم (ص) للعلوم الصحيّة “على ثقتهم وموافقتهم لضمّ الكليّة إلى الجامعة بعد القيامِ بالإجراءاتِ القانونيّةِ كافّةً، حيث وافقَ مجلسُ التعليمِ العالي على ضمِّ الكليةِ إليها والإشرافِ عليها إداريًّا وأكاديميًّا حتى صدورِ المرسومِ الخاصِ بذلكَ عنْ مجلسِ الوزراء”.

وأشار د. علاء الدين إلى أن البلوك C هو المبنى الثالث للجامعة وسيحتضنُ طلّابَ كليّات: إدارة الأعمال، العلوم، بالإضافة إلى العلوم الصحيّة”، مثنيًا على عمل الأكاديميين والإداريين في الجامعة والكليّة، وعلى عمل الفريق الذي “تولّى صيانة المبنى وتأهيله وتجهيزه على المستويات الفنيّة والمكتبيّة وأجهزة الحماية وفق أرقى المواصفات والمعايير الفنية، ليكون جاهزًا لاستقبال الطلّاب في بداية العام الدراسي الحالي في 18 أيلول 2023 وبدون أي تأخيرٍ”.

وأعلن رئيس الجامعة عن افتتاحِ كليّة التربية ومباشرة التدريس في اختصاصاتها المختلفة “لتشكّل فرصةً حقيقيةً لطلاب مجتمعنا وبلدنا ليكون خرّيجوها في خدمة أجيالنا يقدّمون لهم العلم النافعَ ويحافظون على قِيَمِهِمْ الأخلاقيّةِ والتربويّةِ في ظلِّ الهجمةِ التي يتعرّضُ لها شبابُنا وأطفالُنا والتي تروّجُ لأفكارِ الشّذوذِ وتعملُ على تفكيكِ الأسرة وانهيار القيم”.

وطمأن د. علاء الدين خرّيجي وطلاب كليّة الهندسة “إلى أنّهُ وبعدَ نيلِ برامجِ الكليةِ الاعتراف، فإنّ لجنةَ إذنِ مزاولةِ مهنةِ الهندسةِ في وزارةِ التربيةِ والتعليم العالي وافقتْ على منحِ خريجي الكلية إذنَ مزاولةِ مهنةِ الهندسةِ وهو الإجراءُ القانونيُ الأخيرُ الذي يسمحُ لهمْ بمزاولتها والانتسابِ إلى نقابةِ المهندسينَ”.

وفي نهاية الحفل، انتقل الحضور إلى قصّ شريط الافتتاح، ثم جالوا في المبنى على القاعات الدراسيّة والمكاتب الإدارية والمكتبة والمختبرات التطبيقية، وتعرّفوا على أبرز التجهيزات والمعدّات الموجودة، والتي اختيرت وفق أرقى المعايير الفنيّة والتقنيّة.

واختتمت الجولة بحفل كوكتيل على شرف المدعوين.

Share